رانيا قطف

تخرجت من الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان باختصاص علوم الغذاء وإدارتها، ثم انتقلت لإيطاليا لتتابع دراستها وتتخرج من جامعة أركا الإيطالية بشهادة الحفاظ على التراث والجرائم ضد الفن.
في عام 2016 أسست مجموعة Humans of damascus "بشر دمشق" وهو مشروع يهدف إلى حماية ونشر وإحياء التراث البشري لمدينة دمشق والحفاظ عليه، وثّقت من خلال هذه المجموعة آثار ومعالم وحرف المدينة القديمة على مدى هذه السنوات.